للتفريق بين الحبيب وحبيبته / لو حبيبك او جوزك ليه صاحبه مكرهاكي في عيشتك فرقي بينهم - صفحة 32