قصة وصال وغسان في منتهى الروعة الجزء الثامن عشر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 

 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الملح ومايدير جابو بزز منومجرب
اليوم في 04:19 من طرف narjess1988

» لزواج البنت سريعا بأذن الله
اليوم في 04:07 من طرف سميرة21

» اللي قاهرها بوركابي و بغاتو يرجاع للحلال تدخل
اليوم في 03:53 من طرف narjess1988

» خااص لبناات لجواد و المريوحات
اليوم في 03:52 من طرف تزار

» كلام اعجبني ...
اليوم في 03:41 من طرف فدوى

» بغيت نعرف شكون عندي
اليوم في 03:41 من طرف Ayla mmn

» الحل القاهر لكل المشاكل الروحانية
اليوم في 03:40 من طرف Farma

» نداء فدوى ،،،
اليوم في 03:35 من طرف فدوى

» حصرياااااااا من عند شوافة خطيييرة مكاينة فحتا منتدى لارجاع بوركابي
اليوم في 03:32 من طرف narjess1988

» لميمة عيشة سودانية
اليوم في 03:16 من طرف Merdi lwalidin

» القبول رباني
اليوم في 03:02 من طرف dani009

» اخي مقفنجل ضرب ليا الفال الله يخليك
اليوم في 02:59 من طرف Meryam Meryama

» البنات عافاكوم بغيت نضرب الفاال
اليوم في 02:56 من طرف Meryam Meryama

» مذكرة روحانية عظيمة لجلب الحبيب والمحبة
اليوم في 02:55 من طرف dani009

» نجح لي واحد القبول وااعر تمسحي بيه وجهك قبل كل خروج
اليوم في 02:51 من طرف dani009

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 99539 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو حنان الهيثمي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 5370674 مساهمة في هذا المنتدى في 182535 موضوع
تدفق ال RSS




قصة وصال وغسان في منتهى الروعة الجزء الثامن عشر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد قصة وصال وغسان في منتهى الروعة الجزء الثامن عشر

مُساهمة من طرف لالة شمس الضحى في 29/11/2015, 07:28

الجزء 18 هاد المرة, نعست مزيان, فقت لقيت راسي ناعسة على صدر "غسان", هو كان فايق وكيلعبلي فشعري, بقيت شي ثواني كنحاول نستوعب فين أنا, وبدات أحداث الليلة لي فاتت كترجعلي, بكل التفاصيل ديالها, ولكن مفكرتش فداك شي لي دار فيا "غسان", بقيت كنفكر غيرفالحلمة لي حلمت, عشرات الأسئلة كيدورولي فراسي..شكون هادا لي كان باغي يتزوج بيا؟ وعلاش كنت رافضاه؟ وعلاش كانت "سلمى" باغاني نتزوج بيه؟, حركت راسي, ما بقيت فاهمة والو..حس "غسان" بالحركة ديالي, شاف فيا, باسني فجبهتي وقالي:"صباح الخير لحبيبة ديالي" وابتسملي, حسيت بشي حاجة تلوات فمعدتي, كنت باغة نخنزر فيه, ومانجاوبوش, مازالة مقدراش نسامحوا على داك شي لي دار فيا, ولكن مفهمتش حتى لقيت راسي كنجاوبو:"صباح الخير" وابتسمت ابتسامة خفيفة, هو براسو اتفاجأ..حنا هكذاك وحنا نسمعوا الدقان فالباب وصوت سعاد كتقول:"العرسان ديالي, فيقو, فيقو, واخا ندخل؟", أنا مركت, حشمت بزاف وبقيت كنفكر كيغندير نشوف فيها..ناض غسان وهو مبتسم, ملبسش عليه, بقيت كنشوف فيه وانا مصدومة, مشا حل الباب ل"سعاد" لي دخلت والفرحة كتنقز لها من وجهها, وهازة صينية فيها الفطور, دورت عينيها فالبيت, شافت الفراش لي فيه الدم فالأرض, وهي تضربها بتزغريتة, وبدات كتقول:"مبرووووك آ ولادي, الله يكمل عليكم", أنا صافي وجهي ولا مطيشة, حشمت بزاف, جات عندي سلمت عليا و"غسان" كيضحك, قالها:"الواليدة, وا باركا راك حشمتيها مسكينة, شوفي كي ولات", ضحكت "سعاد" وقالتلي:"يالاه نوضي غسلي وآجي تفطري مع راجلك, أنا نخليكم تفطروا براحتكم" وخرجت من البيت وخلاتني حانية راسي ماقادراش نعليه ف "غسان" لي كان مستمتع بهاد شي وعاجبو الحال, طفرتيه..تفو عليك.. من بعد ما دوشت, جلسنا أن وياه فالبالكون كنفطرو, أنا حانية راسي وغارقة فأفكاري, وحتا هو كان ساهي وكيفكر..سمعتوا كيسولني:"راسك شوية دابا؟" عليت فيه راسي, جاوبتو:"آه شويه الحمد لله", "تقدري دابا تعاودي ليا على الحلمة لي حلمتي؟ كنتي كتغوتي بابا بزاف", قلبي تقبض عليا, شفت فيه, حطيت كاس القهوة من يدي, مكنتش باغة نهدر فالموضوع.. ولكن أنا عارفاه لصقة..خاصني نجاوبو:"امم, حلمت..اتفكرت شي أحداث من الليلة ديال الحادث", شاف فيا وهو متفاجأ, سولني:"أهاه, عاودي ليا, شنو طرا ديك الليلة؟" كان كيسولني بإلحاح, بغيت نفهم, علاش باغي يعرف؟, تنهدت وجاوبتو:"داك شي لي حلمت..كنا كنتناقشو أنا و"سلمى", شي واحد كان باغي يتزوج بيا, معرفتش شكون, وهي كانت كتحاول تقنعني, هو كان غيدفع تكاليف ديال شي عملية كان خاص بابا يديرها, ولكن يلا قبلت نتزوج بيه, بقينا كنتناقشوا, بابا ماكانش باغي يبزز عليا وسلمى كانت كتحاول تقنعني, بابا بقا كيحاول يسكتنا ومنتبهش للطريق..ووقع الحادث.." بداو دموعي هابطين وانا كنتفكر, كملت بصوت مخنوق بالدموع:"داك شي لي طرا..بسبابي أنا.." مكملتش بقيت كنبكي, حط يدو على يدي, قالي:"شش, متبكيش, وما تقوليش هكذا..ذاك شي لي طرا راه قضاء وقدر..متلوميش راسك آ حبيبة", مسحت دموعي, وبقيت كنشوف فيدي, سولني:"دبا معاقلاش على شكون هذاك لي كان باغي يتزوج بيك؟", حركت راسي بالنفي وتنهدت, فجأة دازتلي واحد الذكرى فراسي, بواحد السرعة خلات راسي كيضرني "صوت ضحكات..ديالي وديال شي بنت, وصوت كيعيط..وصال..وصال..تسناي..نعم شنو بغيتي..كنبغيك, والله العظيم حتى كنبغيك..صوت الضحكات ثاني وصوتي وانا كنقول..آه..آه تيقتك وانا كنضحك" هاد الذكرى خلات راسي كيضرني بزاف, بديت كنغوت.."راسي,راسييييي", "غسان" تخلع, معرف مايدير قرب ليا وانا شادة فراسي, هاد شي عمرو ما طرالي, بقيت كنغوت براسي كنغوت, وآخر حاجة عقلت عليها هي "غسان" كيشدني قبل منغيب...
avatar
لالة شمس الضحى
هيموني جديد
هيموني جديد

https://www.esrar7olm.org
عدد المساهمات : 99
تاريخ التسجيل : 16/10/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

جديد رد: قصة وصال وغسان في منتهى الروعة الجزء الثامن عشر

مُساهمة من طرف زين الحلوة في 10/11/2018, 22:50

شكرا
avatar
زين الحلوة
هيموني فوق السحاب
هيموني فوق السحاب

https://www.esrar7olm.org
انثى
برج : الدلو
عدد المساهمات : 6378
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 21/04/2014

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
DMCA.com Protection Status