اللي قاهرها بوركابي و بغاتو يرجاع للحلال تدخل - صفحة 18