يجذبني الشوق إليكِ بقيودٍ من حديد
كلما انتزعتُ قيداً
أعادته الذكرىُ من جديد
أخبرني كيفَّ أحيا
وقلبكِ عن قلبي بعيد
كم يطيب لى عذابي ونفسي تطالبُ بالمزيد
فما الحبُ إلا ملكٌ ونحنُ له كالعبيد
حبيبي تذكرني فالشوقُ لكِ عنيد ...