يكاد يقسم ان الله حين خلق الدنيا في ستة ايام خصص خمسا منها لاجلي
لاجل حواسي التي لا تهدا 
لاجل عيناي التان تعرفان مابه ما ان تقعا عليه 
لاجل ضحكتي و لاجل نكاتي الغير مؤدبة
لاجل نطاتي و رقصاتي المفتعلة..
لاجل تكشيراتي و تعابير وجهي حين اغضب منه
لاجل براءتي و لاجل مكري 
لاجل انوثتي و لاجل جنوني و تمردي و كل ما في من تناقضات..